انجازات الجمعية

الانجازات

لم تكن الصدفة او الرغبة لاحد ما في بناء جمعيتنا اساس وجودها ، بل جاءت تعبيرا عن الحاجة الملحة والخارجة عن الرغبة او النزوات ، لقد جاءت كنتيجه حتمية للواقع الفلسطيني الذي نعيشه بعد النكبات والنكسات والويلات حيث  تنادى وبادر مجموعة من ابناء جنين البرره من اهل الخير والصلاح في عام 1972 وتحديدا في 6-12 الى اجتماع تمخض عنه تأسس جمعية بيت المسنين والمعوقين الخيرية، لتقدم خدمات ايوائية للمسنين ، مقدرين الحاجات القائمة والمترتبه على نتائج حربي 1948 وحرب 1967 والتي أفرزت وجود مسنين ومسنات ومعاقين يعيشون بظروف صعبة وغير انسانية نظرا لوفاة الابناء او هجرتهم طلبا للرزق وبالاضافة الى عدم توفر  التعليم الشرعي في المحافظة.

وبالفعل قام مجلس الاداره في استئجار بناء لايواء المسنيين فيه والسهر على تقديم الخدمات لهم ومن ثم تم استئجار بناء للمدرسة الشرعية ،حتى عام (1980) حيث تم بناء مدرسة للتعليم الشرعي على قطعة ارض مستاجره من الاوقاف، وفي عام 1993 قامت الجمعية بتوسيع المدرسة الشرعية باقامة طابق ثان للمدرسة الشرعية وفي العام 1996 قامت الجمعية بضم المدرسة الى ملاك وزارة الاوقاف ليتم التفرغ الى رعاية المسنين ،حيث قامت الجمعية في العام نفسه باستحداث برنامج الخدمات البيتية للمسنين وقامت في عام 2003 بتشيد بناء خاص للمسنين مساحته 600م2 يتسع الى 30 مسنا من كلا الجنسين بدعم من المجتمع المحلي وتم تحويل المكان السابق إلى روضة أطفال ، وفي العام 2004 تم اضافة مصعد كهربائي ، ونظرا الى زيادة الطلب على خدمات الجمعية الايوائية والخدمات المنزلية قامت في العام 2006 بتشييد طابق ثالث مساحته 600م2 يضم قاعة للاجتماعات ومطبخ لاعداد الوجبات للمسنين ومكاتب ادارية مجهزة كما يضم قسما للعلاج الطبيعي والوظيفي الذي تم تجهيزه في العام 2007، واما في العام 2008 تم العمل على انشاء حديقة للمسنين وترميم مقر الروضة وانشاء قاعة نشاطات خارجية للمسنين.وفي العام 2009 تم شراء باص مؤهل لاحتياجات المسنين والمعاقين حركيا وهاهي تطلق الخطة الاستراتيجية لسنوات (2010 -2012 ) حيث ستقوم الجمعية خلال الثلاثة سنوات في تحديث البرامج وزيادة فعاليتها وتعزيز منهجيات العمل مع المسنين والمتطوعين وكافة الجهات المهنية رسمية كانت اواهلية.